مقتبسات من كتاب لا تحزن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مقتبسات من كتاب لا تحزن

مُساهمة من طرف SAAD-FJG في السبت 21 يوليو - 6:19




كــن سـعـيـداً


الإيمان والعمل الصالح هما سر حياتك الطيبة قاحرص عليها .

اطلب العلم والمعرفة ، وعليك بالقراءة فإنها تهذب الهم .

جدد التوبة واهجر المعاصي ؛ لأنها تنغص عليك الحياة .

عليك بقراءة القرآن متدبراً ، وأكثر من ذكؤ الله دائماً .

أحسن إلى الناس بأنواع الإحسان ينشرح صدرك .

كن شجاعاً لا وجلاً خائفاً ، فالشجاع منشرح الصدر .

طهر قلبك من الحسد والحقد والدغل والغش وكل مرض .

اترك فضول النظر والكلام والإستماع والمخالطة والأكل والنوم .

انهمك في عمل مثمر تنسَ همومك وأحزانك .

عش في حدود يومك وانس الماضي والمستقبل .

انظر الى من هو دونك في الصورة والرزق والعافية ونحوها .

لا تطاوع ذهنك في الذهاب وراء الخيالات المخيفة والأفكار السيئة .





فـكـر واشـكـر


المعنى: أن تكون نعم الله عليك فإذا هي تغمرك من فوقك ومن تحت قدميك

{ وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللَّهِ لاَ تُحْصُوهَا }

صحة في بدن ، أمن في وطن ، غذاء وكساء ، وهواء وماء ،

لديك الدنيا وأنت ما تشعر ، تملك الحياة وأنت لا تعلم

{ وَأَسْبَغَ عَلَيْكُمْ نِعَمَهُ ظَاهِرَةً وَبَاطِنَة }

عندك عينان ، ولسان وشفتان ، ويدان ورجلان

{ فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَان }

هل هي مسألة سهلة أن تمشي على قدميك ، وقد بُترت أقدام ؟!

وأن تعتمد على ساقيك ، وقد قُطعت سوق ؟!

أحقيقٌ أن تنام ملء عينيك ، وقد أطار الألم نوم الكثير ؟!

وأن تملأ معدتك من الطعام الشهيّ وأن تكرع من من الماء البارد ،

وهناك من عكّر عليه الطعام ، ونغّص عليه الشراب بأمراض وأسقام ؟!

تفكَّر في سمعك وقد عوفيت من الصمم ، وتأمل في نظرك وقد سلمت من العمى ،

وانظر إلى جلدك وقد نجوت من البرص والجذام ، والمح عقلك وقد أنعم عليك بحضوره ولم تفجع بالجنون والذهول .

أتريد في بصرك وحده مثل جبل أحدٍ ذهباً ؟ّ أتحب بيع سمعك وزن ثهلان فضة ؟ّ

هل تشتري قصور الزهراء بلسانك فتكون أبكم ؟!

هل تقايض بيديك مقابل عقود اللؤلؤ والياثوت لتكون أقطع ؟!

إنك في نعمٍ عميمة وأفضال جسيمة ، ولكنك لا تدري ، تعيش مهموماً مفموماً حزيناً كئيباً ،

وعندك الخبز الدافئ ، والماء البارد ، والنوم الهانئ ، والعافية الوارفة ،

تتفكر في المفقود ولا تشكر الموجود ، تنزعج من خسارة ماليّة وعندك مفتاح السعادة ،

وقناطير مقنطرة من الخير والمواهب والنعم والأشياء ،

فكّر واشكر { وَفِي أَنْفُسِكُمْ أَفَلا تُبْصِرُونَ }

فكّر في نفسك ، وأهلك ، وبيتك ، وعملك وعافيتك ، وأصدقائك ، والدنيا من حولك .

{ يَعْرِفُونَ نِعْمَةَ اللَّهِ ثُمَّ يُنْكِرُونَهَا } .



مـا مـضـى فـات

تذكّر الماضي والتفاعل معه واستحضاره ، والحزن لمآسيه حمقٌ وجنون ،

وقتل للإرادة وتبديد للحياة الحاضرة .

إن ملفّ الماضي عند العقلاء يطوى ولا يروى ، يُغلق عليه أبداً في زنزانة النسيان ،

يُقيد بحبال قوية في سجن الإهمال فلا يخرج أبداً ،

ويوصد عليه فلا يرى النور ؛ لأنه مضى وانتهى ، لا الحزن يعيده ، ولا الهمّ يصلحه ،

ولا الغمّ يصححه ، لا الكدر يحييه ، لأنه عدمٌ ، لا تعش في كابوس الماضي ،

القراءة في دفتر الماضي ضياعٌ للحاضر ، وتمزيق للجهد ، ونسفٌ للساعة الراهنة ،

ذكر الله الأمم وما فعلت ثمّ قال :

{ تِلْكَ أُمَّةٌ قَدْ خَلَتْ }

انتهى الأمر وقضي ، ولا طائل من تشريح جثة الزمان ، وإعادة عجلة التاريخ .


avatar
SAAD-FJG
الإٍدارَة الـعَـامة
الإٍدارَة الـعَـامة

عدد المساهمات : 45
الـنـقـاط : 11179
الـشـكـر : 12
تاريخ التسجيل : 29/11/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى