تألق برشلونة ففاز الإسبان.. ماذا عن ريال مدريد؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تألق برشلونة ففاز الإسبان.. ماذا عن ريال مدريد؟

مُساهمة من طرف SAAD-FJG في الخميس 31 مايو - 22:52



تنطلق بعد أيام بطولة أمم أوروبا في بولندا وأوكرانيا وسط تنافس شديد بين عمالقة اللعبة الأوروبية والترشيحات تصب في صالح أكثر من منتخب نتيجة الأداء الذي يقدمه في الملاعب.

ويعتبر المنتخب الإسباني حامل اللقب، أحد أقوى المرشحين للحفاظ على لقبه بعدما فاز في آخر بطولة أمام ألمانيا في النهائي بهدف النينو فيرناندو توريس.

ولم يتغير الشيء الكثير في المنتخب الإسباني منذ ذلك الوقت، كما أن أبناء ديل بوسكي حققوا اللقب الأغلي لبلادهم عندما فازوا بلقب كأس العالم في جنوب إفريقيا 2010.

وتتألف تشكيلة "لاروخا" من لاعبين أغلبهم يلعبون في ناديي ريال مدريد وبرشلونة، كبيري إسبانيا والعالم، فالتشكيلة تضم 5 من بطل الليغا ريال مدريد و7 من برشلونة بطل كأس ملك إسبانيا هذا الموسم.

إسبانيا بطلة للعالم في سنين تألق برشلونة :

منذ أربع سنوات، بدأ برشلونة عصراً ذهبياً جديداً تحت قيادة المدرب الشاب بيب غوارديولا، واستطاع الفريق تحقيق 14 لقباً من 19 ممكنة، في أربع سنوات فقط، وذلك انعكس جلياً على أداء المنتخب، لأن غالبيته من لاعبي برشلونة، وقدم أبناء ديل بوسكي أداء مميزاً يشبه إلى حد كبير ما يقدمه الفريق الكاتالوني.

تفوق تشافي وإنييستا وبيدرو وفيا مع البلوغرانا انعكس نتائج مذهلة مع منتخب بلادهم، فباتوا يصلون إلى النهائيات القارية دون هزيمة، وبأقل عدد من الأهداف، كما كان تفوق بويول ورفاقه في جنوب إفريقيا وفازوا باللقب.

ريال مدريد يتفوق.. ماذا عن المنتخب :

هذا الموسم، شهد تفوقاً للفريق الملكي في الملاعب الإسبانية، واستطاع حسم اللقب المحلي بفارق 9 نقاط أمام برشلونة، وخرج من نصف نهائي بطولتي دوري الأبطال وكأس الملك.

ولكن هل هذا يعني أن المنتخب سيكون في أحسن حالاته؟ ليس بالضرورة، لأن لاعبي ريال مدريد المتواجدين مع المنتخب هم كاسياس في حراسة المرمى، وسيرجيو راموس في قلب الدفاع، والفارو اربيلوا مدافعاً أيمن وتشابي الونسو في الوسط وراؤول البيول في قلب الدفاع (احتياط).

نلاحظ أن المواقع التي يحتلها لاعبو الفريق الملكي أغلبها في المواقع الدفاعية، وهي مهمة بلا شك، لأن وجود حارس بحجم كاسياس يعطي الضمانات للفريق وينعكس بالضرورة على أداء الخط الهجومي.

كما إن تفوق ريال مدريد في الليغا لم ينعكس أبداً على حجم مشاركتهم مع المنتخب، ومازال لاعبو برشلونة يسيطرون على المنتخب، وعددهم أكبر من لاعبي الفريق الملكي، لأن الميرنغي يعتمد في تشكيلته الأساسية على لاعبين أجانب مثل رونالدو واوزيل ودي ماريا وينزيمة وغيرهم، فيما يشكل لاعبو كاتالونيا عصب الفريق الأزرق.

كما أن ريال مدريد رغم تفوقه الواضح في إسبانيا، إلا أنه لم يحقق سوى لقب واحد هو الليغا هذا الموسم، في حين برشلونة قبل نهائيات كأس العالم الأخيرة كان قد حقق لقب أبطال أوروبا قبل موسم من البطولة مع السداسية التاريخية، إضافة إلى لقبي الليغا كأس السوبر الإسبانية وغيرها من البطولات.

هل حقاً برشلونة من قاد إسبانيا إلى المجد؟ :

هنا لا بد من طرح هذا التساؤل.. هل حقاً برشلونة من قاد إسبانيا إلى المجد؟ ربما .. لكن مع تفوق برشلونة كان تألق كاسياس "المدريدي" حاسماً مع المنتخب ونذكر جميعاً تصديه لانفراد روبن الهولندي في نهائي كأس العالم، كما إن أهداف فيا في البطولة جاءت قبل ارتداء اللاعب قميص البلوغرانا، كما إن تواجد تشابي الونسو كان دائماً صمام الأمان في المنتخب.

نتيجة :

من الصعب إرجاع التألق الذي تعيشه الكرة الإسبانية إلى برشلونة وحدها أو إلى مدريد وحدها، أو حتى إلى كليهما معاً، لأن هناك لاعبين من باقي الأندية قدموا ويقدمون أداء مميزاً مثل توريس وسيلفا وكاتزولا وغيرهم.
------------------------------------------------------------------------------
avatar
SAAD-FJG
الإٍدارَة الـعَـامة
الإٍدارَة الـعَـامة

عدد المساهمات : 45
الـنـقـاط : 11179
الـشـكـر : 12
تاريخ التسجيل : 29/11/2011

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى